دخول

لقد نسيت كلمة السر

إختر لغة المنتدى

أختر لغة المنتدى من هنا- Choose Language of the Forum
.

المواضيع الأخيرة

» Calculas I - II - III
14/4/2012, 5:14 am من طرف h.sbaih

» تعلم تصميم قواعد البيانات SQL حصريا
2/4/2012, 3:57 pm من طرف hfoda102

» Assembly Lab
3/3/2012, 10:52 pm من طرف funkyodd@yahoo.com

» كتاب مادة الـ C ++ حصريا لشباب إنجاز
17/2/2012, 1:57 am من طرف anas yacoub

» حصريا .. كتب العلوم المالية والمصرفية
31/1/2012, 1:56 am من طرف Amera Alareqe

» دعاء مكتوب على جدار الجنة
13/11/2011, 3:25 pm من طرف سما الحب

» حكمه مهمه
6/11/2011, 7:49 pm من طرف عموره

» .....................................
16/10/2011, 6:22 am من طرف عموره

» هـــــــــنــالِــك دائِــمـــــــــاً....!!!!
16/10/2011, 6:20 am من طرف عموره

» تَباً
16/10/2011, 6:15 am من طرف عموره

تصويت

هل تعرف جميع القوانين الخاصة بالجامعة ؟
24% 24% [ 18 ]
76% 76% [ 56 ]

مجموع عدد الأصوات : 74

مكتبة الصور


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ 14/5/2011, 8:02 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 6520 مساهمة في هذا المنتدى في 2421 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 842 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فتى الأردن فمرحباً به.

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

Admin - 1022
 
هبة الله - 597
 
B COOL - 363
 
Wasfy_Quraan - 337
 
batol - 326
 
Max0 - 324
 
maia jo - 306
 
أسير الصمت - 237
 
Mo3azZ - 193
 
KHALEEL ANWAR - 170
 

أوقات الصلاة

نتائج المباريات

عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي


    حب لا ينتهي....

    شاطر
    avatar
    maia jo
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/03/2008
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 306
    الجامعة الجامعة : جامعة الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : عمان
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 2
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 19427
    الدولة الدولة :

    default حب لا ينتهي....

    مُساهمة من طرف maia jo في 6/12/2008, 8:21 pm

    كيف تشعرين؟
    وجلس بجانبها على طرف السرير
    ثم ابتسم لها ابتسامة هادئه.
    نظر في عينيها نظره عميقة سريعه
    لآنه لم يكن قادر على اخفاء ما في عيونه من الم لمدة اطول, كان من الصعب ان يمنع عيناه عن البوح بالسر لعيناها المتسائلتين ففضل ان يقطع تلك النظرات
    ولطالما كانت العيون اكبر الواشين بالقلب واحاسيسه,
    وبالمشاعر ونغماتها, فتفضح ما نشاء ان نخفي تلك العيون التي يخسر امامها غالبا جلد الرجال صلابته .

    اخذ يلملم الغطاء ويدثرها في محاولات فاشله للهروب
    و لتغيير مجرى نظراته امام الحاح مقلتيها.
    اغمضت عيناها فهمس بأسمها
    والفزع يقفز في عينيه وقد اضطربت ملامحه
    فالتفتت نحوه بهدوء
    محركة رأسها الذي غاص وسط الوسائد كنرجسة تغرق في الماء بسكون تام ورسمت ابتسامة متعبه تسلقت شفتيها بلهاث لتنوب عن الكلمات,
    فقد كان الدواء المسكن اخذ يتسلل الى اعضائها بنجاح ليطلق بها الخدر والتعب والنعاس هكذا باتت لغة الكلمات اصعب
    من ان يتمكن لسانها المتعب من ادائها فكانت ابتسامتها رسالة تطمئنه
    انها لازالت هنا انها لم ترحل بعد,
    فهي تخشى عليه من الالم وتعلم كم يؤلمه حقا رحيلها عنه ..
    ابتسم لها بطمأنينه ومواساة فائقة اما هي عادت واغمضت عينيها فأدرك انها تحتاج لغفوه.

    عندها استسلم لنظراته
    و اصبح قادرا على امعان النظر بها دون ان يخشي انطلاق عيناه بالدموع امامها تأملها... وتاملها... وتاملها...
    الى ان صار يشعر بخفق قلبه المتلهف لضمها في حضنه فهي لن تستيقظ مادام الدواء يسري في عروقها الا ان تلك الاجهزة والاسلاك والحقن الموصولة بجسدها وقفت امامه كحاجز من الاشواك فرمق تلك الحواجز بنظرة غاضبة مالبثت ان تلاشت بانشغاله بقطرات المحلول المعلق بالحقنة الوريديه في يدها .
    كانت القطرات تنزل بايقاع منتظم اكد له ان كل شيئ على ما يرام فعاد للغوص في قسمات وجه انثاه على الرغم ان المرض لم يبقي من بريقها شيئ,
    فلا شعرها الذي كان ينسدل على كتفيها كاليل الذي امتلأت سماؤه بالنجوم الامعه كما كان سابقا ولا وجهها الابيض المفعم بالحياة تملؤه الورود الزاهية ولا عينيها الكحيلتين تنعم ببريقها كما عهدها لسنين طوال.

    الا انها مازالت تأسره وتملك عواطفه, فالحب الصادق عندما يأسرنا يملكنا ويتملكنا حتى الصميم فنذوب في مكنونات الحبيب الى ان يمسي خليطا لروحنا فنراه بعيون قلبنا ونلمحه بذاكرة احلامنا . بل لعل الامر بالنسبه له قد تعدى هذا كله فبات يلمس جمالها في ضعفها ووهنها وكأن وجهها الشاحب هو اشد وسيلة تُخرج منه حنو الرجل ولهفته بأسمى معانيها.

    اخذ يقلب الذكريات و كيف التقاهالآول مره كان ذلك منذ زمن طويل عشر سنوات لازمها ولازمته خلالها حتى باتا توأما لاينفصل او انهما حسبا انهما كذلك .

    عاود البحث في الذاكره ..لالا لم يكن ذلك منذ وقت طويل كأنه الامس حين التقاها .كانت في الرابعه والعشرين آن ذاك... لم تكن جميلة وحسب بل كانت اشياء اخرى, اشياء ظن ولايزال يظن انها اشياء يصعب على اي امرأة اخرى ان تكونها فهو ليس الرجل الذي يعجب بكل امرأة تعبر طريقه ,ولم يكن من اللذين تفتنهم حواء بمحاسن جسدها وحسنها فيال كثرة الجميلات.. الائي يفخرن بما حباهن الله من بدعة وابداع في الخَلق كأنهن صاحبات الفضل فيه الا انهن يرددن الجميل بالنكران للعرفان على النعمة فيفتن هذا ويأسرن ذاك بينما هن في حقيقة الامر يلهون بالجميع هؤلاء نساء لم تكتمل انوثتهن في نظره فالمرأة جسد وقلب وعاطفه.وهو رجل يحتاج لامرأة كامله كي يستسلم ,امرأة تأسره من الاعماق تملكه وان كان اعمى, امرأة يدركها قلبه قبل عينيه فيرشده لها ولوجودها .
    ابتسم ابتسامة ساخره وخاطب نفسه :الا هي كانت مختلفه كانت جميلة فاتنة تأسر قلوب الجميع الا اني كنت أشعر انها آخر من يعلم أنها بذاك الكم من السحر . جذبته دون ان يشعر كان تاره يرى فيها العقل والقوة وتارة يرى فيها الرقة المتناهيه فأمست اما واختا وصديقه قبل ان تكون بعد هذا كله حبيبه .هي ذاك النوع من النساء الاتي يأبين الا ان يكن وطننا للقلب الذي يعشقنه فيقدمن كل ما لديهن. لا يدري كيف ومتى احبها لكنه كان يدري بأنها تعلم ما تريده وانه هو ما ارادت .

    ثم لمعت بباله خاطره جعلت قسماته تبدو غاضبه فقال : يالها من عنيده كانت دوما تعرف كيف تحصل على ما تريد بقوه وها هي هنا لتحصل على ما ارادت.
    عادت الافكار تأخذه من جديد للماضي وكيف عاملها اهله بعد علمهم انها لن تتمكن ان تنجب له فالحمل والولاده خطيرة على حياتها بسبب مرضها وقد تُسرّع وفاتها وهو الوحيد لوالديه دون اخوه وتذكّر كلماتهم القاسيه ودعوتهم له بالزواج من اخرى كي تنجب له وكم حذروه من انها ستموت وتتركه وحيدا بلا ابن يحمل اسمه, فالعرف في الزواج ان يثمر للرجل اولادا يأكدوّن فحولته ويضمنون استمراريته ومن لا ابن له يوقظ في الناس تعاطفهم على غير عادتهم فيغدوا المجتمع اجمع نصيرا له مشفقا عليه جاعلا منه مظلوما منقوصا وان جاء ذكره يُذكر بالمُكابر المسكين ويمسي تعيسا رغم انفه. وكأن الولد ليس قسمة من الله ورزق يهبه لمن يشاء ويمنعه عمن يشاء.
    وعاد ليذكر من جديد كم أرّق زوجته علمها بحبه الشديد للأطفال وولعه بهم فتمنى لو انه لم يحلم معها سابقا بأطفال له منها يكونون ثمره الحب وقطافه الزكي .نظر اليها بحنو ولامس كفها برفق وقال: انما ارتهم لانك ستكونين امهم لانهم جزء يُقتسم من جسدكِ ويُخلق من دمكِ ولحمكِ اردتهم ليحملون قسماتك وصفاتك اردتهم لأنك انت شريكتي بهم ولحبي ان اكون شريكك فيكونون مزج لحبنا وعشقنا مزاجا لجسدينا وروحينا... أما علمتِ ان الدموع التي ذرفتِها حينها اغلى عندي من ذاك الحلم لآنك الاصل فيه.
    آهاتها قاطعت رحلة افكاره المسافرة في الذكريات.

    تقدم منها اكثر و خاطبها واللهفة تملئ وجدانه سألها:اتتألمين ؟
    قالت بصوت مبحوح :لا .. لكني عطشى
    نهض بسرعه وصب لها بعض الماء الموجود في زجاجة على الطاولة المجاوره جلس الى جانبها وسندها الى ساعده رفع الماء الى شفتيها واطمأن لانها تشرب، شربت قليلا فتبسم...
    نظرت اليه نظرة المتوسل المتعب وقالت: اتعبتني الابر ووخزها آن الاوان ان اتخلص منها .
    فقال لها : اطمأني قريبا ستتعافين .

    تبسمت وقالت: اعرف هذا ..انه قريب جدا ...لا تخاف انا بافضل احوالي الآن اشعر ان الالم زال اطمإن يا حبيبي فقد انتهت آلامي.... لا تخف انا لن ارحل عنك ابدا فقد وُلِدت من جديد.
    أدارت وجهها نحوه وادنت شفتيها من اذنه وبصعوبة جعلت ذراعها حول عنقه وهمست فيها بغنج : الا تصدق ...؟ سأجعلك تصدق ...فضحك ....

    تبسمت اكثر وهمست في اذنه :احبك ...ومشتاقة لأن تحضنني
    عندها احتضن وجهنتيها بكفيه وقرب وجهه منها مالئاً عيناه من عيناها... طبع قبلة صغيره على فمها ثم ضمها اليه طويلا ..طويلا أخذت الدموع تنسال من عينيه الا ان بكاؤه اخذ يشتد اكثر واكثر وصوته يعلو اكثر واكثر ويجش بقوة تزداد اكثر واكثر و اكثر حتى انه ملئ المكان ببكائه ، فقد كان يشعر بجسدها وقد ثقل بين يديه وبأذنه التي لم تعد تسمع صوت انطلاق انفاسها ويداها الاتي استرختا تماما و توقفن عن احتضانه ، نعم .. ماكان بكاؤه الا ادراكه لانها ماتت.

    كان صوت بكاءه يعلوا بشده فطغى على عويل جهاز مراقبه القلب الذي اعلن هو الاخر عن رحيلها . هرع الممرضين والطبيب لغرفتها وارغموه على ترك عناقها وتقبيلها
    وفصلوا جسده عن جسدها . هو لم يكن يسمع اصواتهم المواسيه المترجيه ،هولم يكن يرى وجوههم الواجمه ،فقد كانت الارض تدور بشكل جنوني وكان هو وهي في اعلاها الى ان فقد وعيه.
    ودّعها بقلب قد انفطر وبكا على قبرها طويلا.. طويلا. إلا انه لم يمت من بعدها ولم يعد لبيته وحيدا، فقد تركت له من يحيى لاجله ويحيى معه، تركت بين يديه قطعة من جسدها ونفحة من روحها تركت لديه طفلا يحمل جميع ملامحها ويستمر عن طريقه في ذكراها في حبه لها .

    كانت تعلم انها ستموت ولم تشأ ان تتركه وحيدا او لعلها خافت ان ينساها او ربما رغبت ان تقدم له الحلم الذي حلمته برفقته يوما .
    كانت تعلم وتريد .كانت بالفعل تعرف كيف تحصل على ما تريد بقوه
    avatar
    batol
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 04/09/2008
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 326
    التخصص التخصص : هندسة كيميائية
    الجامعة الجامعة : -الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : عمان
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 31
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 19226
    الدولة الدولة :

    default رد: حب لا ينتهي....

    مُساهمة من طرف batol في 6/12/2008, 11:00 pm

    يالله ليه هيكا ماتت
    avatar
    Max0
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    ذكر
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 06/11/2007
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 324
    التخصص التخصص : هندسة قوى كهربائية
    الجامعة الجامعة : جامعة الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : عمان - عين الباشا
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 1
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 20078
    الدولة الدولة :

    default رد: حب لا ينتهي....

    مُساهمة من طرف Max0 في 8/12/2008, 2:40 am

    الله يسامحك
    ليش هيك ؟؟
    ع العموم عطيكي العافية ..عنجد قصة تجنن كتييييييييييييييييييييير!!
    avatar
    maia jo
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/03/2008
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 306
    الجامعة الجامعة : جامعة الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : عمان
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 2
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 19427
    الدولة الدولة :

    default رد: حب لا ينتهي....

    مُساهمة من طرف maia jo في 8/12/2008, 7:40 pm

    batol كتب:يالله ليه هيكا ماتت


    هيك هي الدنيا .... لازم تأخد عشان تعطي
    شكرا علمرور والمشاركه بتعليق


    عدل سابقا من قبل maia jo في 8/12/2008, 7:47 pm عدل 2 مرات
    avatar
    maia jo
    عضو ماسي
    عضو ماسي

    انثى
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 07/03/2008
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 306
    الجامعة الجامعة : جامعة الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : عمان
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 2
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 19427
    الدولة الدولة :

    default رد: حب لا ينتهي....

    مُساهمة من طرف maia jo في 8/12/2008, 7:44 pm

    Max0 كتب:الله يسامحك
    ليش هيك ؟؟
    ع العموم عطيكي العافية ..عنجد قصة تجنن كتييييييييييييييييييييير!!

    والله مو انا لي كتبتها ..
    انا قرائتها وزعليت عليها كتير ... فحطيتها بلمنتدى عشان انتو كمان تزعلو..
    لا بمزح... حطيتها لانها جد عجبتني .. وبتورينا معنى التضحيه الحقيقيه
    وشكرا ع مرورك وتعليق

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/10/2018, 12:39 am