دخول

لقد نسيت كلمة السر

إختر لغة المنتدى

أختر لغة المنتدى من هنا- Choose Language of the Forum
.

المواضيع الأخيرة

» Calculas I - II - III
14/4/2012, 5:14 am من طرف h.sbaih

» تعلم تصميم قواعد البيانات SQL حصريا
2/4/2012, 3:57 pm من طرف hfoda102

» Assembly Lab
3/3/2012, 10:52 pm من طرف funkyodd@yahoo.com

» كتاب مادة الـ C ++ حصريا لشباب إنجاز
17/2/2012, 1:57 am من طرف anas yacoub

» حصريا .. كتب العلوم المالية والمصرفية
31/1/2012, 1:56 am من طرف Amera Alareqe

» دعاء مكتوب على جدار الجنة
13/11/2011, 3:25 pm من طرف سما الحب

» حكمه مهمه
6/11/2011, 7:49 pm من طرف عموره

» .....................................
16/10/2011, 6:22 am من طرف عموره

» هـــــــــنــالِــك دائِــمـــــــــاً....!!!!
16/10/2011, 6:20 am من طرف عموره

» تَباً
16/10/2011, 6:15 am من طرف عموره

تصويت

هل تعرف جميع القوانين الخاصة بالجامعة ؟
24% 24% [ 18 ]
76% 76% [ 56 ]

مجموع عدد الأصوات : 74

مكتبة الصور


المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 54 بتاريخ 14/5/2011, 8:02 pm

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 6520 مساهمة في هذا المنتدى في 2421 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 842 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو فتى الأردن فمرحباً به.

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى

Admin - 1022
 
هبة الله - 597
 
B COOL - 363
 
Wasfy_Quraan - 337
 
batol - 326
 
Max0 - 324
 
maia jo - 306
 
أسير الصمت - 237
 
Mo3azZ - 193
 
KHALEEL ANWAR - 170
 

أوقات الصلاة

نتائج المباريات

زائر عدد مساهماتك: 0
الملف البيانات الشخصية تفضيلات التوقيع الصورة الشخصية البيانات الأصدقاء و المنبوذين المواضيع المراقبة معلومات المفضلة الورقة الشخصية المواضيع والرسائل الرسائل الخاصة أفضل المواضيع لهذا اليوم مُساهماتك استعراض المواضيع التي لم يتم الرد عليها استعرض المواضيع الجديدة منذ آخر زيارة لي


    جامعة الحسين بن طلال

    شاطر
    avatar
    Admin
    مدير المنتدى
    مدير المنتدى

    ذكر
    العمر العمر : 29
    تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 24/10/2007
    عدد المشاركات عدد المشاركات : 1022
    التخصص التخصص : Mechanical Eng
    الجامعة الجامعة : الطفيلة التقنية
    مكان الإقامة مكان الإقامة : الأردن - عمان
    مزاجي مزاجي :
    رقم الموبايل رقم الموبايل : -
    تقييم الأعضاء تقييم الأعضاء : 75
    نقاط النشاط نقاط النشاط : 20810
    الدولة الدولة :

    default جامعة الحسين بن طلال

    مُساهمة من طرف Admin في 31/10/2007, 2:40 am

    جامعة الحسين قصة تميز ونجاح

    في ذلك الجزء الجنوبي من المملكة الأردنية الهاشمية وعلى بُعد ما يقارب من مائتين وعشرين كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة عمان وفي قلب الصحراء تقبع قلعة شامخة بمناراتها العلمية تشق بنور علمها الدروب للحيارى والتائهين، فينتظموا في السبيل إلى ما يصبون إليه ويتوقون، قلعة شامخة رابضة فوق التلال تطل من على حضارة الأنباط في البتراء والعباسيين فوق ثرى الحميمة وجبل التحكيم المطل على أذرح، وبالقرب منها قصر عظيم بني على ثرى مدينة معان مدينة الرجال الأحرار الذين شيدوا بالأمجاد والبطولات استقلال الأردن عن كل الغرباء انه قصر الملك عبدالله المؤسس طيب الله ثراه وتلك القلعة الشامخة جامعة الحسين بن طلال جامعة أغلى الرجال وإذا كانت الأقدار أن تكون تلكم الجامعة في هذه البقعة من تراب الوطن مزدانة بحضارة العرب الأنباط ، فان قصة كفاحها امتداد لمعاناة الأنباط وكفاحهم وانتصاراتهم وفي النتيجة تحقيق المنجزات من حيث العمران والحضارة التي ما زالت إلى اليوم كعبة يؤمها الناس من شتى بقاع العالم فإذا هي المدينة الوردية وجامعة الحسين بن طلال معلم حضاري بارز مرت بمعيقات وتحديات ولكنها صمدت بإرادة حرة صلبة لا تلين.
    وتصدر الإرادة الملكية السامية بتاريخ 28/4/1999 بتأسيسها، حيث كانت قبل ذلك فرعاً لجامعة مؤتة ، وتمضي الجامعة تحدث وتطور برامجها وخططها للحاق بركب الحضارة وعصر التفجر العلمي والتكنولوجي ، ومنذ البداية تؤمن الجامعة أن توفير البيئة المناسبة لأبنائها الطلبة لاسيما في هذا المكان الطارد لصعوبة التأقلم مع الطبيعة الصحراوية يستدعي إيجاد بدائل متنوعة من شأنها تخفيف المعاناة ومن هنا عملت على تطبيق شعار
    " نسعى نحو التميز" التميز على الصعيدين التعليمي داخل الجامعة ، وما يكون سبباً في نتاج تعليمي جيد من خلال توفير الأجواء المناسبة من حيث قاعات للمطالعة والحاسوب، والمشاركة في النشاطات اللامنهجية والموازية في الجامعة وخارجها، وتوفير الخدمات الصحية من خلال عيادة الطب العام وعيادة الأسنان، وصالة للأنشطة الطلابية يؤمها الطلبة لممارسة الألعاب الرياضية التي تتناسب وميولهم وقدراتهم وتتميز الجامعة عن غيرها من الجامعات من حيث توفير الخدمات للطلبة مراعاة لخصوصية ، وأما على الصعيد التعليمي فهناك الكثير من المزايا التي لا تتحقق في الجامعات الأخرى ومن أهمها، أن ثمة حاسوباً واحداً لكل ستة من الطلبة وهذه الفرصة غير متوافرة في أي من الجامعات الأخرى، وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على أن هذه الجامعة تأخذ بعين الاعتبار أهمية الحاسوب في حياتنا اليومية، وأما الرسوم الجامعية فإن جامعة الحسين هي السباقة في مجال التميز بها إذ أن طلبة الجامعات الأخرى حينما يدفعون الرسوم الجامعية فإن ذلك يتحدد حسب تخصصهم، بمعنى أن طالب الحاسوب حينما يسجل مادة اختيارية أو إجبارية من متطلبات الجامعة فإنه يدفع رسوم تلك المادة بنسبة الرسوم التي يدفعها في تخصصه، ولكن الأمر مختلف في جامعة الحسين إذ أن طالب الحاسوب يدفع رسوم المواد التي لا تتبع كليته كما هي في تلك الكلية وليست على أساس تخصصه وهذا يحقق العدالة في الرسوم الجامعية. وعلى صعيد أخر فإن الجامعة مراعاة للوضع الاقتصادي والمادي للطلبة فإنها تمهل الطلبة من دفع بعض رسوم المواد إلى إشعار أخر وهذه ميزة تنفرد بها هذه الجامعة، وفي مجال التعليم فإن الأستاذ رئيس الجامعة يلتقي بالطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بصورة دورية يستمع إلى همومهم وما يؤرقهم وطموحاتهم وبشفافية عالية، وفي كل لقاء من اللقاءات تبرز القضية المهمة وهي ضرورة تجاوز عملية التلقين والمصورات والدوسيهات والتركيز على عملية الحوار والمناقشة والبحث والاستقصاء والتواصل الدائم مع المكتبة ومواكبة كل جديد لأن الغاية من التعليم ليست في مخرجات حافظة للمعلومات بل بمخرجات قادرة على التحليل والتفسير والاستنتاج والقدرة على مجاراة العصر.
    وهذه الرؤية والمنهجية تحمل في أبعادها دلالتين الأولى أن على عضو هيئة التدريس المطالعة الدائمة والمستمرة لئلا يبقى في مكانه " المعلومات التي تلقاها سابقاً " فما وقر في صدره يجب أن تعاد صياغته من جديد وأن يقدم إلى الأخر بآلية أخرى تتواءم وروح العصر ومتغيراته والدلالة الأخرى أن على الطالب الارتقاء إلى مستويات متقدمة يحاكي من خلالها العقلية العصرية التي تعتمد العقل المبني على عدم تقبل الشيء بالخضوع والمجاملة، بل بالمحاكمة والنقاش والحوار والإقناع فالمنهجية المتبعة في الجامعة في عملية التعليم تحتكم إلى مجاوزة التلقين والإملاء ويكون البديل طرح القضايا بالحوار والمنطق والعقلانية والمناقشة واحترام الرأي والرأي الآخر.
    ومن هنا تم إنشاء مركز تطوير أعضاء هيئة التدريس ليكون في سلم أولوياته العمل على تفعيل طرق التدريس الحديثة وتبادل الخبرات بين الزملاء. حيث يقوم المركز بتنظيم لقاءات وحوارات ومحاضرات لأعضاء هيئة التدريس من خلال الحلقات الحوارية.
    وتتميز الجامعة بتوفير الأجواء المناسبة لأعضاء هيئة التدريس لمواكبة ما هو جديد من خلال عقد دورات مجانية لهم في الحاسوب خارج أوقات دوامهم الرسمي، إيماناً بأن الحاسوب يعد تحدياً معرفياً يجب معرفة أسراره وطبيعته وما يقدمه من خدمات معرفية ومعلوماتية يوفر من خلالها الوقت المناسب للوصول إلى المعلومة بأقل التكاليف وايسر السبل، ولتحقيق هذه الغاية وفرت الجامعة جهاز حاسوب متطور لكل عضو من أعضاء هيئة التدريس في مكتبه وكذلك قامت بإيصال خدمة الإنترنت له، ليبقى عضو هيئة التدريس على تواصل دائم مع كل ما هو جديد في عالم سريع التطور علمياً وتكنولوجياً.
    .
    وكلمة حقًّ أقولها : إن رئاسة الجامعة بسياستها الرامية في كل عام على إجراء مراجعة شاملة في المسؤوليات الإدارية لأعضاء الهيئة التدريسية، إنما هي سياسة ناجحة ومتقدمة تنطلق من فلسفة سامية مفادها : إن الأصل في عضو هيئة التدريس أن يكون مدرساً، وهذه المسؤوليات الإدارية الضرورية يجب أن يستشعر بها الجميع ويتحمل جزءاً منها، فهي طارئة متنقلة وليست ثابتة، ولا يعني إعفاء الشخص منها بعد تحمله مسؤوليتها مدة من الزمن أنه غير أهل لها، بل أن يُفسح المجال لزميله الآخر لينخرط في هذه المسؤولية الجديدة، فهي إذن تكليفٌَ مؤقت، ومن شأن هذا التكليف أن يبعث في المسؤولية الإدارية دماء جديدة تطور وتحسن وتبني فوق ما بناه الأول وتكمله، وهذه المنهجية ميزة أُخرى من مزايا الجامعة التي تُعدُّ سبباً من أسباب نجاحها.
    ولما كانت الجامعة تضع نصب عينيها المستقبل التعليمي لأبنائها في المجال النوعي؛ فقد قامت بإيفاد وابتعاث عدد كبير من أبناء الوطن إلى الجامعات العالمية العريقة المشهورة في نتاجاتها العلمية على نفقة الجامعة الخاصة على أن يعودوا لخدمة جامعتهم، واتبعت الجامعة نظاماً خاصاً في عملية الإيفاد تراعي فيه العدالة والمساواة مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية المناطق الأقل حظاً في هذا المضمار، مع التركيز على تميز المبتعث والموفد، كما هو الحال عند مقابلة أعضاء الهيئة التدريسية الذين سينخرطون إلى مسيرة الجامعة، حيث تعتمد الجامعة الشفافية والعدالة من خلال المقابلة التي تعتمد أسساً ومعايير خاصة تطبق على الجميع، ولكل من تقدم لشغل وظيفة معينة في الجامعة الحق في معرفة ترتيبه، فالأبواب مشرعة أمام الجميع من أعلى الهرم الوظيفي إلى أدناه أمام من يراجع أو يشكك أو يسأل بعد أن يسير الأمر في طرقه السليمة ويأخذ الصبغة الرسمية.
    وتتجلى قصة نجاح الجامعة وتميزها على صعيد التعاون مع المجتمع المحلي الرسمي والشعبي فالجامعة تؤمن إيماناً مطلقاً بأنها ليست منفصلة عن محيطها وبيئتها فهي جزء لا يتجزأ من ظروف بيئتها المحيطة تتأثر بها وتؤثر، ومن هنا أسهمت الجامعة وبصورة منقطعة النظير في إحداث التغير المنشود في المؤسسات الرسمية في محافظة معان من حيث : عقد الدورات الحاسوبية للموظفين في مختلف المؤسسات الحكومية داخل الجامعة، وتقديم الحوافز المادية والمعنوية للمؤسسات الحكومية والأهلية الرائدة في الخدمة المجتمعية من خلال احتفالات الجامعة واحتضان الاحتفالات الرسمية الوطنية والدينية التي ترعاها المحافظة في رحاب الجامعة، والتعاون الجاد مع الفعاليات الرسمية الحكومية في إقامة الندوات برعاية الأستاذ رئيس الجامعة في الجامعة وكذلك القيام بمسح اقتصادي واجتماعي للمحافظة بقصبتها وألويتها من خلال فريق علمي متجانس في الجامعة يسعى إلى دراسة معمقة من خلال الواقع للتعرف إلى واقع المحافظة وتقديم الدراسات والتوصيات إلى الجهات الحكومية لأخذها بعين الاعتبار عند تحسين الأوضاع المعيشية والاجتماعية لتلك المناطق.
    ومما يُسَّجل لجامعة أغلى الرجال أيضاً ويُعدُ عنصراً مهماً من عناصر تميُّزها ويضاف إلى محاور قصة نجاحها تخصيص مقاعد جامعية لأبناء محافظات الجنوب الثلاث: الطفيلة، معان، العقبة، وفي هذا المجال يلعب عنصر المكان دوراً مهماً في عدم مجاراة من يقطن في أماكن أخرى متقدمة في صنوف مجالات الحياة، وتأتي الجامعة لرفع الظلم وإحداث التوازن، إذ ليس من المنطقي أن يكون جميع الطلبة في عمان وأربد ومعان سواسية في التنافس على المقاعد الجامعية في جامعة الحسين بن طلال وسواها، فالظروف العلمية التي يخضع لها طلبة عمان وأربد مثلاً لا تتوافر لأبناء الجنوب، ومن هنا أخذت الجامعة بعين الاعتبار هذه الظروف والمتغيرات فخصصت لطلبة تلك المحافظات مقاعد جامعية لمن لا يقل معدله في الثانوية العامة عن 65٪ وبواقع خمسين مقعد على وجه التقريب في كل عام.
    وتتبلور قصة تميُّز الجامعة ونجاحها في تواصلها مع المجتمع المحلي من خلال استحداث برنامج متقدم ومتميز ناجح يضع جميع المعنيين أمام العدالة والمساواة، ونعني به التوظيف بالجدارة البرنامج الذي يسمح لكل من يحمل درجة الدبلوم العام ودرجة البكالوريوس من أبناء محافظة معان بالتقدم لهذا البرنامج إذ يخضع لمعايير وأسس معينة يتم من خلالها انتقاء عدد من المتقدمين للانخراط في برنامج تعليمي في الجامعة لمدة معينة وبعد إنجاز هذا البرنامج تتحقق غايتان مهمتان : الأولى الحصول على النوعية المؤهلة والمدربة والكفؤة التي من شأنها الارتقاء بمخرجات ونتاجات فاعلة مميزة، والأُخرى : تحقيق مبدأ العدالة وتوفير فرص المساواة أمام الجميع.
    ولما كانت الجامعة ترفع شعار نسعى نحو التميز " فقد دأبت على الدوام العمل ليل نهار لترجمة هذا الشعار على جميع الأصعدة فها هي تستحدث تخصصات علمية هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة بل والمنطقة، فهندسة التعدين والبيئة، واحدة من أهم التخصصات المتميزة التي تم المباشرة بها في مطلع العام الدراسي المقبل 2004 / 2005 ، وهناك التخصصات المتكاملة التي تُدرس في الجامعة مثل : معلم الصف / حاسوب تعليمي، واللغة الإنجليزية / تكنولوجيا المعلومات، والعلاقات الدولية / لغة فرنسية.
    والتخصص المتكامل المعمول به في الجامعة حالياً هو الأول من نوعه في الجامعات الأردنية، إذ يتيح للطالب التخصص في حقل معين من حقول المعرفة والتعمق فيه، ثم الإلمام بتخصص آخر فرعي، مما يوفر للطالب الخرَّيج فرصة التنافس على العمل في أكثر من وظيفة، ولقد جاء هذا التخصص ليخدم متطلبات سوق العمل.
    وفي الختام فإنَّ هذه الحقائق والمنجزات تشكَّل على وجه العدالة والإنصاف قصة من قصص الكفاح التي يتمخض عنها التميُّز والإبداعِ والنجاح في مختلف الأصعدة : الطالب وعضو هيئة التدريس والمجتمع المحلي.
    ولئن تحققت هذه النجاحات على أرض الواقع، فإنَّ الأمانة تقتضي الحديث عنها، لأنها تشكل مفخرة من المفاخر التي يجب أن نتغنى بها وأن ندبج بشأنها المقالات والخطب وأن ننظم الأشعار التي تترجم قصة النجاح هذه، كيف لا وجامعة الحسين بن طلال مؤسسة تعليمية وصرح شامخ من صروح الوطن الذي يحقُّ لنا جميعاً أن نشدو بأمجاده ومكارمه على الدوام ليبقى الحصن المنيع الذي نلتحف سماء مكرُماته ونفترش ثرى ورده وأزهاره، بالمهج والأرواح يا جامعتي نفتديك سلمت على المدى من عوائد الأيام ودُمت قلعة للتميّز والإبداع تسيرين إلى الأمام واثقة الخطى وعينُ الرّحمن في العلياء ترعاكِ

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/4/2018, 9:30 pm